الحالة الوبائية
الحالة الوبائية كورونا كوفيد 19
تواصل معنا عبر
  • Facebook
  • Youtube
  • Twitter
  • Android
شكايات عاجلة
شكايات

صيدلية الحراسة

صيدلية الحراسة بالقصر الكبير يومي السبت 13 يونيو والأحد 14 يونيو 2020
النشرة البريدية

ضع بريدك الإلكتروني لتبقى على إطلاع بأخر مستجدات الجماعة

بنك الاقتراحات
اقتراحات

الفعل الثقافي مكون أساسي في تحقيق التنمية

الفعل الثقافي مكون أساسي في تحقيق التنمية

احتضنت دار الثقافة محمد الخمار الكنوني يوم السبت 29 فبراير 2020 اللقاء التواصلي الخاص بتقديم مساهمة المجلس الجماعي في المجال الثقافي، تحت شعار الفعل الثقافي مكون أساسي في تحقيق التنمية، و ذلك بحضور رئيس المجلس الجماعي محمد السيمو و نائب الرئيس حسن الحسناوي و نائب الرئيس عبد الله امباركي و كاتب المجلس رشيد صبار و المستشار مصطفى حاجي.

في بداية اللقاء قدم الأستاذ رشيد الجلولي بين يدي الحضور الكريم الأهداف المتوخاة من هذا المحفل الذي يهم بالأساس في محاولة جادة الى جرد الموروث المادي و اللامادي بمدينة القصر الكبير بعد ان عرّج عن الخطوط العريضة التي أسست لهذا الجمع الهام و الذي يُطمح من خلاله الى تكوين لجنة عمل تشتغل جنبا الى جنب مع الهيئات الرسمية من اجل جعل مدينة القصر الكبير في ركب المدن التي تعتني بموروثها الثقافي و تعمل على حمايته و الحفاظ عليه عبر اعتماد آليات تخدم المصلحة المحلية .

جاءت كلمة السيد رئيس المجلس الجماعي مذكرة بكل ما قام به المجلس من منجزات في المجال الثقافي مبينًا على ان الجماعة لا تذخر جهدًا من اجل العمل على بعث روح جديدة تتوخى الحفاظ على المعالم التاريخية و الأثرية التي تزخر بها مدينتنا العريقة .

كما ذكر في معرض مداخلته الى ان هناك جهات رسمية تشتغل من اجل الرقي بهذه المدينة في التزام جاد من أجل الحفاظ على المعالم الثقافية و العمرانية التي تؤرخ لروح الماضي العريق الذي تختزلها المدينة.

و في إشارة للأستاذ رشيد الجلولي تحدث عن ان المدينة تحتضن تراثا وطنيًا يمكن ان نجعله تراثا عالميًا يبدو ذلك من خلال تواجد رسومات تعود الى ما قبل التاريخ كما ان هناك موسيقى جهجوكة لها ذاكرة ترسخ لفكرة وجود تاريخ تليد يعود بالمدينة الى جذور قديمة جدا ..

كما أشار الى إمكانية اعتماد تكوينات تهتم بكيفية تصنيف المعالم الأثرية و بعدها يتم القيام بعملية تسويق المنتوج التاريخي عبر قنوات تحريك عجلة التنمية الاقتصادية المحلية.

السيد احمد اشرقي أبدى سعادته بحضور هذا الجمع الثقافي و بالمناسبة قدم كلمة معترفا من خلالها بما يقوم به المجلس الجماعي من جهود فاعلة من اجل الفعل الثقافي كما اعتبرها إضافة نوعية لهذه المدينة العريقة .كما افتخر بأن كل المشاريع تُأخذ بمحمل الجد كبناء مكتبة احسيسن الثقافية، توقيع اتفاقية شراكة لبناء مركز ثقافي، و كذا تحقيق مجموعة من الأهداف وفق استراتيجية معينة.

كما ثمن مجهودات السيد الرئيس و كذا مشاركة الجمعيات الفاعلة بالمدينة لخلق نواة ثقافية بشراكة مع هيئات المجتمع المجدين كدار بن جلون التي هي في مراحل الدراسة مع الجهات المعنية لاستكمال ما تم الاتفاق عليه.

كما ذكَّر بأن هناك اشتغال على مستوى العمالة و على المستوى المحلي بهدف الرقي بالتراث اللامادي و المادي .

كما سجل بأن السيد الرئيس يعمل جاهدا على تحويل المنطقة الى قطب سياحي، يبدو ذلك من خلال إلحاحه على جلب المشاريع للمدينة و مطالبته للمجتمع المدني من أجل الانخراط لإنجاح السياحة المحلية و النهوض بالتراث و الحفاظ عليه.

الاستاذ مصطفى العلالي تقدم بالشكر للمجلس الجماعي على جهوده المبذولة في المجال الثقافي.

كما ذكر في كلمته بأن الجامعة للجميع تعمل جاهدة من اجل الرقي بالثقافة و التعريف بتاريخ المدينة كما عملت على إنجاح مجموعة من البرامج كتنظيم مهرجان معركة الملوك الثلاثة ، تقييد تلاث معالم تاريخية ، إقامة معارض و ساهمت في رفع مستوى الوعي لدى الساكنة بالموروث الثقافي .

كما أنه حيا المجلس الجماعي باسم الجامعة للجميع على المجهودات التي قامت بها من أجل تصنيف اربع معالم تاريخية بالمدينة كما اقترح إحداث قسم خاص بالجماعة يُعنى بالتراث الثقافي و اشراك المجتمع المدني الذي يعمل في المجال الثقافي.

كما أنه لا يمكن صون التراث المادي و اللامادي إلا بدراسة مدى تأثيراته الاجتماعبة على الساكنة و خلق فرص تنمية اقتصادية سياحية محلية ذلك ما يتطلب استحضارالعديد من النقط كتحديث بنيات استقبال الزوار مع إيلاء الأهمية للبنيات الاستشفائية لأن هذه المخططات الكبرى لا يمكن ان تتحقق الا بتظافر الجهود الخلاقة الداعمة لما فيه مصلحة المدينة .

الأستاذة امينة بنونة عن التنسيقية : تقدمت بالشكر للجميع و ثمنت مشاركة المواطنين في صناعة القرار عبر تبني ميكانيزمات مؤثرة في صنع القرار العمومي لحل المشاكل المطروحة و ذلك بترسيخ ثقافة التسامح و الاعتراف، كتبني فكرة الحفاظ على ضريح مولاي علي بوغالب و السور الموحدي و تقديم العرائض التي استجاب لها المجلس و عمل على ادراجها ضمن جدول أعماله و تمت المصادقة عليها كما لوحظ و بالملموس التسريع بترميم الضريح و تسجيله كما تم اقتراح بالمناسبة اقتناء القطعة الأرضية المجاورة للسور الموحدي من أجل تثمينهما، ذلك ما سيؤسس لنقط جذب سياحية لأهم المعالم التاريخية و الروحية بالمدينة .

السيدعبد السلام الأشقم مدير المصالح قدم خلاصة لما أنجزه المجلس في مجال الثقافة محاولا النبش في حصيلة المشاريع الثقافية بالمدينة مستحضرًا الآليات و الشركاء و الاطار القانوني الذي يعطي الاحقية لمساهمة الجماعة في الرفع من المستوى الثقافي بالمدينة كبناء المركبات الثقافية و دعم البنيات الثقافية و تجهيزها .

كما قدم المشاريع المستقبلية في المجال الثقافي، كتأثيت السور الموحدي و جعله مزارا سياحيا و مدخلا الى مدار سياحي بالمدينة القديمة .

كما ان المجلس من خلال برامجه الثقافية سوف يعمل على إنجاز المركز المغربي البرتغالي للإشعاع الثقافي بمنزل سبستيان، و أكد على ان الجماعة شريكة في شبكة منتدى سبع شموس سبعة أقمار كمهرجان يُعرّف بالمنتوج الموسيقي و الفني المحلي و تلاقح ثقافات الدول الناطقة باللغة البرتغالية، إضافة إلى

  • مهرجان عبد السلام عامر
  • الكرنفال التربوي
  • و تفعيل آليات العرائض
  • و التسويق الترابي للجماعة من خلال تصوير فلم وثائقي يتحدث عن تاريخ المدينة و ما تزخر به من معطيات حضارية و ثقافية و تاريخية
  • كما تم إنجاز كتيب على المدينة .

السيد حسن زحل : اعتبر وجوده اليوم الى جانب مجموعة من الأساتذة المهتمين بالحقل الثقافي هو حضور نوعي منحه دفعة قوية ً و جعله يعمل بشغف و جد في مجال الترتيب و التقييد ، كما جاء على لسانه انه بعد مراسلة كل الجماعات بالمغرب لم يستجيبوا الا اثنين فقط؛ الجماعة الحضرية بمكناس و جماعة القصر الكبير .

و اكد أنه بعد تصنيف أربعة معالم بالقصر الكبير سوف يعمل على تخصيص تكوينات لفائدة هيئات المجتمع المدني في مجال جرد المعالم التاريخية بالمدينة .
لأن الهدف هو جعل هذا كله قاطرة للتنمية حيث ان المدينة تستحق ان تكون مدينة عالمية لأنها تختزل اثارا مغربية تعود الى الحقب الرومانية كما تزخر بمؤهلات تاريخية تجعل منها محجًا استراتيجيًا للسياح .

الدكتور إدريس العسري : تطرق الى كيفية تقديم العرائض منيبا عن التنسيقية في عرض عمل يظهر فيه طريقة تقديم العرائض مع استجلاء لدور المجتمع المدني في التأثير على مستقبل المدينة .حيث اصبح المجتمع المدني يدخل غمار برامج كانت حكرًا عل الدولة في السابق، كإدماج التراث في مشاريع التنمية و ديناميكية المجتمع المدني في تحقيق التنمية المحلية ، كما سجل ان هناك تجاوب و تراكمات تلت صيرورة العمل في محاولة جادة للمحافظة على التراث و الرفع من درجة الوعي و اليقظة بالتراث الثقافي و الترافع و الاقتراح والتنزيل لمجموعة من الأوراش و المشاريع .

الاستاذ الباحث مؤرخ المدينة محمد اخريف : اعتبر هذه لحظة اعلان عن عملية جرد المدينة و مآثرها التاريخية و الأثرية .كما نوه في كلمته بالزيارات المتتالية التي قامت بها السيدة سفيرة البرتغال للقصر الكبير ذلك ما يدل على وجود دعم دولي للنهوض بتاريخ المدينة .

الاستاذ سعيد المرتجي : ابرز الدور الهام لحماية التراث حيث اعتبره هدفا ساميا يجب إيلائه أهمية بالغة بدءًا من توفير الحماية القانونية فيما يخص التقييد و الترتيب بعد ذلك تأتي عملية الجرد بشكل علمي حيث يتم تقييم الآثار و البحث التاريخي . كما أكد ان هناك باحثين سوف يعملون على تطعيم فريق عمل بشراكة مع وزارة الثقافة و مديرية التراث الذين ابدوا استعدادهم لبدء عملية الاشتغال على جل المعالم الأثرية و القيام بالترميم ، كما دعا الى القيام بعملية تحسيس الساكنة بأهمية الجرد بعدها يتم تدوين ذلك ضمن كتيب يؤرخ لهذه المرحلة التي تخلد لتثبيت المكتسبات و حفظها من الزوال .

مواضيع ذات صلة

جماعة القصر الكبير... من أجل جماعة مواطنة